Facebook SDK

اعراض الحمل خارج الرحم

اعراض الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل الروتيني نتيجة انغراس البويضة المخصّبة بالحيوان المنوي ببطانة الرحم، ويحدث الحمل خارج الرحم في حالة انغراس البويضة المخصّبة أو بما يُعرف بمحصول الرحم خارج التجويف الرئيس للرحم، قد يحدث الحمل خارج الرحم في عدّة أماكن، مثل:
  • قناة فالوب: تحدث فيها أغلب حالات الحمل خارج الرحم بنسبة 95%.
  • عنق الرحم: يُعتبر من أخطر حالات الحمل خارج الرحم.
  • على المبيض.
  • تجويف البطن
  • أحد الزاويتين الواصلتين بين جسم الرحم وقناة فالوب.
  • مكان عملية قيصريّة سابقة.

لا يستمر الحمل خارج الرحم بشكل طبيعي، ولا تنجو البويضة الملقّحة، وقد تُؤدي الأنسجة النامية إلى نزيف يُهدّد الحياة، ويتطلّب التّدخل الطبّي الفوري.

اعراض الحمل خارج الرحم

يُؤدّي نمو البويضة الملقّحة خارج الرحم في المكان الخاطئ إلى حدوث عدّة أعراض، لكن عند بعض النساء قد لا يشعرن بهذه الأعراض في فترة بداية الحمل خارج الرحم، أو ربّما تظهر في أحيانٍ أخرى العلامات الأوليّة للحمل الطبيعي، مثل عدم حدوث الدورة الشهريّة، وألم الثدي، والغثيان، علاوةً على أنّ نتيجة فحص الحمل تكون إيجابية كإشارة على حدوث الحمل.

وممّا يجدر ذكره إلى أنّ المرأة المصابة بهذا الحمل تبدأ بالشعور بأعراض وعلامات الحمل خارج الرحم إذا تم ظهورها خلال الفترة التي ما بين الأسبوع الرابع والثاني عشر من الحمل، لهذا السبب تُعتبر هذه الأعراض غير كافية لتأكيد حدوث الحمل خارج الرحم، نستعرض بشكل عام الأعراض التي تتعلق بظهور حمل خارج الرحم كما يأتي:

1. أعراض الحمل الطبيعي

ذكرنا سابقاً أنّه قد تظهر أعراض الحمل بشكل عام كغياب الدورة الشهريّة، والغثيان والقيء، وألم الثدي.

2. ألم في منطقة الحوض

غالباً يُعتبر الألم الذي يظهر في منطقة الحوض هو أول اعراض الحمل خارج الرحم الاكيده، ويتركّز تحديداً في أحد الجانبين وليس كليهما، ويكون الألم شديداً ومستمراً.

3. النزيف المهبلي

يختلف النزيف الذي يحدث بسبب الحمل خارج الرحم عن نزيف الدورة الشهريّة المعتادة، حيث يكون شكل النزيف خفيف نقطي متقطّع لونه أحمر فاتحاً أو داكناً.

4. ألم في منطقة الكتف

تشعر المرأة المُصابة بالألم عند الاستلقاء، تحديداً في منطقة رأس الكتف، عند التقاء الذراع مع الكتف، ويُعتبر مُؤشر لحدوث نزيف داخلي سبّبه الحمل خارج الرحم.

5. ألم شديد في البطن والأمعاء

من علامات الحمل خارج الرحم هو ظهور ألم الأمعاء يحدث عند تمرير البول والبراز، ويحدث تزايد في حركة الأمعاء نتيجة النزيف الداخلي الذي يحدث في البطن، وقد تُعاني المصابة أيضاً من الإسهال الشديد.

6. الدوار الشديد والإغماء والصدمة

في مرحلة متقدمّة، يحدث نزيف شديد في البطن بسبب انفجار قناة فالوب، وذلك بسبب نمو البويضة المخصبّة في القناة، ممّا يؤدي ذلك إلى شعور المرأة المصابة بالدوار الشديد الذي قد يصل إلى الإغماء، ويمكن الإصابة بما يُعرف بالصدمة، وهي حالة تنتج عن قلّة تدفّق الدم إلى الأعضاء، وهي حالة تهدّد الحياة، ويستوجب هنا التدخّل الطبي السريع لاتخاذ اللازم.
$ads={1}
 

اسباب الحمل خارج الرحم

يوجد العديد من الأسباب وعوامل الخطر التي ثبت ارتباطها بحدوث حمل خارج الرحم، نجمل هذه الأسباب كالآتي:
  • إصابة قناة فالوب بالالتهاب أو العدوى.
  • التقدّم في العُمُر.
  • التعرّض السابق للحمل خارج الرحم.
  • التدخين.
  • الشراكة الجنسيّة.
  • جراحة سابقة في قناة فالوب أو في منطقة الحوض.
  • النمو غير الطبيعي للجنين أو وجود اضطرابات الولادة.

الوقاية من الحمل خارج الرحم

في الحقيقة لا يمكن منع الحمل خارج الرحم، لكن يمكن محاولة تقليل عوامل خطر الإصابة من خلال اتباع عادات وأسلوب نمط حياة جيدة.
  • تجنّب التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • منع أي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

أسئلة شائعة حول الحمل خارج الرحم

ما هو الحمل خارج الرحم؟

هو الحمل الذي يحدث نتيجة التصاق البويضة المخصبّة بالحيوان المنوي خارج التجويف الرئيس للرحم، وغالباً ما يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب أو بما يُسمّى بالحمل البوقي، ويمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم في أماكن أخرى من الجسم مثل المبيض، أو تجويف البطن، أو عنق الرحم.

كم يستمر الحمل خارج الرحم؟

لا يستمر الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم بشكل طبيعي، وفي حال ما تم تشخيص الحمل خارج الرحم مبكّراً، فإن الحمل يستمر فترة ما بين 6 إلى 16 أسبوعاً قبل أن يحدث النزيف الحاد والتلف لقناة فالوب، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ الأنسجة النامية الموجودة خارج الرحم غير مؤهلة لتوفير الغذاء والدم والأوكسجين الكافي الذي تحتاجه البويضة المخصّبة.

كيف اعرف ان الحمل خارج الرحم؟

غالباً يحدث الحمل خارج الرحم في الأسابيع الأولى من الحمل، وربّما لا تكتشف المرأة في البداية وجود مشاكل صحية، ومع مرور فترة بسيطة من الزمن، يبدأ ظهور اعراض الحمل خارج الرحم التي تم ذكرها سابقاً مثل: النزف المهبلي، ألم في إحدى جانبي الحوض، الشعور بالتقئ والغثيان، ألم في الكتف أو الرقبة أو المستقيم، مغص في البطن، وقد يصل في مراحل متقدمة للإغماء.

هل يظهر الحمل خارج الرحم في تحليل البول؟

يمكن من خلال تحليل البول تحديد إذا كان هناك حمل من عدمه، لكن لا يُظهر الفحص إذا كان الحمل داخل أو خارج الرحم، لكن يمكن معرفة حدوث الحمل خارج الرحم من قبل الطبيب من خلال الفحوصات الآتية:
الفحص الجسدي: يتم فحص منطقة الحوض لتحديد أماكن الألم، والكشف عن وجود أورام في قناة فالوب أو في المبايض.
فحص الحمل: يتم فحص الدم الذي يكشف مستويات هرمون الحمل، مع إعادة إجراءه بعد فترة قصيرة من الفحص الأول.
التصوير بالموجات فوق الصوتية: صورة تكشف ما داخل البطن، تحدد موقع الحمل، وكذلك تكشف مدى النزيف الداخلي داخل الجسم.

هل تنزل الدورة مع الحمل خارج الرحم؟

نزول دم الدورة الشهرية ينفي أنّ هناك حدوث حمل أصلاً، سواءاً كان الحمل طبيعياً (أي داخل الرحم) أو كان الحمل خارج الرحم، وفي حال تم نزول دم أثناء فترة الحمل خارج الرحم، يكون نزيف داخلي سببه الحمل خارج الرحم، ويختلف دم الحمل خارج الرحم عن دم الدورة الشهرية بأنّه يكون خفيف ومتقطّع ونقطي، بالإضافة إلى أنّ لونه أحمر فاتحاً أو داكناً.

متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟

عادة ً يُكتشف الحمل الأنبوبي أو الحمل خارج الرحم في الفترة ما بين الأسبوع الخامس والأسبوع العاشر من الحمل، وتبدأ المرأة المصابة بالشعور بأعراض الحمل خارج الرحم ما بين الأسبوع الرابع والثاني عشر.

متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار؟

في الغالب يمكن رؤية كيس الحمل باستخدام السونار في الأسبوع الخامس من بداية الحمل، أي بعد انقضاء أسبوع من غياب الطمث، فإن لم يظهر داخل الرحم، فيصبح الشك بوجود حمل خارج الرحم، وفي حال عدم ظهور كيس الحمل بالسونار داخل الرحم، وكان توقيت الحمل معروفاً، وكان تحليل الحمل الهرمون بمتوسط فوق 2000 وحدة دولية، فهذا يدل على أن الحمل خارج الرحم.
أحدث أقدم