Facebook SDK

اسباب قلة دم الدورة فجأة

اسباب قلة دم الدورة فجأة, اسباب قلة الدم في الدورة الشهرية, اسباب قلة الدوره, سبب قلة دم الدورة الشهرية

إن قلة دم الدورة الشهرية لا يعني بالضرورة أنّ المرأة تشتكي من مُشكلة صحية، حيث تختلف الدورة الشهريّة من إمرأة إلى أخرى، من حيث طول وكمية تدفق الدم خلال فترة الدورة الشهرية.

تكون الكمية الطبيعية التي تفقدها المرأة خلال الدورة الشهريّة تتراوح بين 20 مل و80 مل، وتُعتبر كمية الدم المفقودة خلال الدورة الشهريّة قليلة إذا كانت أقل من 20 مل.

يُمكن أن تكون كمية الدم أثناء الدورة الشهرية قليلة دون سبب أو مشاكل صحية، لكن يُمكن أن يكون نزول دم قليل أثناء الدورة الشهرية بشكل مُتكرر، أو إذا غابت الدورة الشهرية لمرّة أو أكثر، أو غياب الدورة الشهرية ثلاث مرّات متتالية مع عدم وجود حمل، دلالة على وجود مشكلة صحية تستوجب المرأة مُراجعة الطبيب لإجراء اللازم.


اسباب قلة دم الدورة فجأة

يوجد أسباب كثيرة قد تؤدي إلى قلة دم الدورة الشهرية، منها يدل على وجود مُشكلة، ومنها ما هو طبيعي، نستعرض في هذا الجزء من المقالة، اسباب قلة دم الدورة فجأة، أي على غير المُعتاد.

1. ضُغوطات الحياة

تؤثر ضغوطات الحياة النفسية والجسدية على هرمونات الدورة الشهرية، وبالتالي تحدث تغيّرات في تدفق دم الدورة الشهرية، ضُغوطات الحياة مثل الصدمات التي تتعرض لها المرأة في المنزل أو العمل.

2. العُمر

قد تختلف طول الدورة الشهرية وتدفقها بسبب العُمر، حيث يقل تدفق دم الدورة الشهرية عند حدوث الدورة الشهرية لأول مرّة في سن المُراهقة لدى الفتيات الصغيرات، كما ويقل تدفّق الدم عند بلوغ سن اليأس، ويُصبح أقل من المُعتاد، حيث يحدث ذلك بسبب خلل في الهُرمونات، ويجدر الإشارة إلى أن قلة دم الدورة في فترة سن اليأس لا يعني أن المرأة لم تعد قادرة على الإخصاب، ولكنه يُشير إلى أنّ فرصة الحمل تكون أقل من ذي قبل.

3. الحمل

تنقطع الدورة الشهريّة عند حدوث الحمل، لكن رغم انقطاعها يُمكن أن تُلاحظ المرأة نزول بقع من الدم، تكون هذه البقع دليل على بداية الحمل، ولا تدل على دم الدورة الشهرية، حيث تكون هذه البقع من الدم نتيجة انغراس البويضة المُخصبة داخل جدار الرحم، وفي الغالب تستمر نزول البقع لمدة يومين أو أقل، فالحمل ممكن أن يكون سبب قلة دم الدورة الشهرية.

4. فقدان أو زيادة الوزن

يؤدي حدوث اضطرابات في وزن المرأة إلى حدوث تغيّرات في معدّل تدفّق دم الدورة الشهرية، ويتسبّب انخفاض مستوى الدهون في الجسم في عدم انتظام الإباضة، ممّا يؤدي ذلك إلى قلة دم في الدورة الشهرية واحتمالية انقطاعها، بالإضافة إلى اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهيّة الذي يُؤدي إلى فقدان الوزن المُفرط، قد يُقلل من دم الدورة الشهرية.

5. اضطراب النظام الغذائي

يؤدي وجود خلل في التغذية واضطرابات في الأكل إلى نزول دم قليل أثناء حدوث الدورة الشهرية، من هذه الاضطرابات التي قد تحدث فقدان الشهيّة العصبي، لأنّ هذه الاضطرابات يُمكن أن تؤدي إلى نقصان في الوزن، ممّا يؤدي إلى حدوث تغيّرات في الهرمونات التي تُنظّم الدورة الشهريّة، فعدم تناول الطعام بشكل منظّم قد يكون سبب من اسباب قلة الدم في الدورة الشهرية.

6. الرضاعة الطبيعيّة

يرتفع بعد الولادة مُستوى هرمون انتاج الحليب، حيث يحد هرمون الحليب عملية الإباضة ويُقلّل من حدوث الدورة الشهرية، ورغم ذلك تبقى فرصة الحمل محتملة للمرأة المُرضعة، فقد تُلاحظ المرأة نزول بقع من الدم أثناء فترة الرضاعة نتيجة إخصابها لبويضة جديدة في الرحم، وبالتالي حدوث الحمل، يُنصح بإجراء فحص الحمل للتأكّد من سبب نزول تلك البقع من الدم.

7. وسائل تنظيم الحمل

من الأسباب التي تؤدي إلى قلة دم الدورة الشهرية هو استخدام وسائل تنظيم الحمل، حيث تعمل بعض موانع الحمل على منع تحرير البويضة من المِبيض، وتكون هذه الوسائل على شكل حبوب، أو لاصق، أو حلقات، أو حقن، أو لولب يُوضع داخل الرحم.

عندما لا يحدث تحرير للبويضة بسبب هذه الموانع، فإنّ الرحم لا يُكوّن بطانة سميكة، ممّا يؤدي إلى قلّة تدفق دم الدورة الشهرية، ويُمكن غياب الدورة الشهرية لدى المرأة التي تستخدم موانع للحمل، وقد يُسبب استخدام الموانع أو عند التوقّف عن استخدامها عدم انتظام في الدورة الشهريّة.


8. كثرة مُمارسة الرياضة

تحتاج ممارسة الرياضة إلى الكثير من الطاقة، حيث تتعرّض النساء اللاتي يمارسن الرياضة للضغط، بالإضافة إلى أنّ أوزان النساء قليلة مقارنة مع الرجال، فهذا بدوره يؤثر على تدفق الدم أثناء الدورة الشهرية، ويعمل على تقليل نزول الدم.

9. الحمل خارج الرحم

يُعتبر الحمل خارج الرحم سبب في تقليل دم الدورة الشهرية، ويُعتبر أيضاً سبب خطير يستلزم زيارة طبيب مختص، لدرجة أنّ الحمل خارج الرحم قد يُسبب خطر كبير على حياة المرأة الحامل، ويجدر الإشارة إلى أنّ الحمل خارج الرحم قد يتسبب في نزول دم كثيف خلال فترة الدورة الشهريّة.

10. أمراض الغدّة الدرقية

إنّ فرط نشاط الغدّة الدرقية لدى النساء قد يكون سبباً في نزول كمية قليلة من الدم خلال فترة الدورة الشهرية، أو حتى غيابها في بعض الأحيان.

11. مُتلازمة تكيّس المبايض

عدم انتظام الدورة أو انقطاعها لدى بعض النساء قد يكون سبباً في إصابة المرأة بمُتلازمة تكيّس المبايض، إنّ النساء اللاتي يعانين من مُتلازمة تكيّس المبايض قد يُعانين أيضاً من:
  • حب الشباب.
  • زيادة الوزن، وقد يؤدي إلى السمنة.
  • زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه، خاصة في منطقة الوجه.
  • قد يؤدي إلى العقم.

12. حالات مرضية مُعيّنة

هناك حالات مرضية تُسبّب قلة نزول الدم أثناء الدورة الشهرية، وقد تؤدي إلى مشاكل خطيرة، من هذه الحالات:
  1. تضيّق عنق الرحم.
  2. وجود ألياف في الرحم.
  3. فشل المبايض المُبكّر.
أحدث أقدم