Facebook SDK

اكلات تقتل جرثومة المعده

اكلات تقتل جرثومة المعده, علاج الجرثومة بالاعشاب, اكلات لمرضى جرثومة المعدة, الاطعمة التي تقضي على جرثومة المعدة

جرثومة المعدة

تُعد جرثومة المعدة نوع من أنواع البكتيريا، والمُسمّى العلمي لهذه الجرثومة هي الملويّة البوابيّة، لها القدرة على الدخول في جسم الإنسان والوصول إلى جهازه الهضمي، مع مرور الوقت تُحدث تقرحات في المعدة وفي الجزء العلوي للأمعاء الدقيقة، تحديداً في الإثني عشر، كما أنه تكون فرصة كبيرة للإصابة بسرطان المعدة.

تُصنف العدوى ببكتيريا الملوية البوابيّة أنها شائعة جداً، حيث لُوحظ في إحدى الدراسات المهمة أن ما يقارب ثلثي سكان العالم مصابة أجسامهم بجرثومة المعدة، ولكن دون حدوث أي تقرحات أو أمراض وحتى دون التعرّض إلى أعراض. وفي الحالات التي تُؤدي إلى مشاكل صحية فإن هناك العديد من الأدوية التي تعمل على علاجها والاستشفاء من التقرحات الناجمة عنها.

وفيما يتعلق في انتقال الجرثومة إلى جسم الإنسان، وذلك عن طريق تناول الماء أو الطعام بإستعمال أواني الطعام المستخدمة سابقاً من خلال أشخاص مصابين بها، وتنتقل العدوى أيضاً عند التعرض لسوائل أجسام المصابين بالجرثومة مثل لعاب الفم. حيث تكون العدوى شائعة أكثر في الدول النامية التي تفتقر إلى مصادر المياه النظيفة والمعقّمة، هذه الجرثومة قد تُصيب الصغار والكبار على حد سواء، إلا أن أغلب الذين يصابون بها تكون إصابتهم في مرحلة الطفولة.

تتم عملية الإصابة بالعدوى عندما تدخل البكتيريا الملوية البوابيّة في جسم الإنسان وتهاجم جدار المعدة التي تحميها من الأحماض، ممّا يتيح الفرصة لتلك الأحماض بالتأثير على بطانة المعدة محدثةً القُرحة، وبالتالي تنتج عن تلك التقرّحات الكثير من المشاكل الصحية مثل: النزيف، عسر الهضم، والتهابات أخرى.
$ads={1}

 اكلات تقتل جرثومة المعده

قام الباحثون بالعديد من الدراسات التي تتعلق بأكلات تُضعف جرثومة المعدة وللتّوصل إلى اكلات لمرضى جرثومة المعدة. نستعرض في هذه المقالة الاطعمة التي تقضي على جرثومة المعدة:

1. العسل

منذ القدم، كان الناس يستخدمون العسل كدواء، وقد أثبتت الدراسات أن العسل يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، وأنه يمتلك أيضا خصائص مضادة لبكتيريا المعدة والتي تُسمى جرثومة المعدة أو بالإنجليزية Helicobacter pylori، وهناك نوع من أنواع العسل يُسمى عسل المانوكا يمنع زيادة ونمو هذه البكتيريا في خلايا المعدة، ويُقلل تناول العسل من مدة العلاج من جرثومة المعدة.

2. الشاي الأخضر

الشاي الأخضر يمتلك العديد من الفوائد الصحية المختلفة لجسم الإنسان وأعضاءه، يُساهم الشاي الأخضر في وقف نمو وقتل جرثومة المعدة، حيث أظهرت إحدى الدراسات أن الشاي الأخضر له تأثير جيد على التهاب المعدة قبل وأثناء الإصابة بالعدوى.

3. براعم البروكلي

تحتوي براعم البروكلي على كمية وفيرة من مركب السلفورافين أو Sulforaphane الذي أثبت أنه يعمل على قتل جرثومة المعدة، ومن خلال إحدى الدراسات التي أظهرت أن البروكلي عمل على تقليل إلتهابات المعدة للفئران المصابة بالبكتيريا الحلزونية.

4. الخضار والفواكه

تحتوي الخضار والفواكه بشكل عام على الألياف التي من الممكن أن تساعد على تخفيف آلام قرحة المعدة، وتخفف أيضاً من أعراض التهاب المعدة، وهُناك فواكه تكون غنيّة بالألياف بشكل خاص مثل: الكمثرى، وتوت العليق، والخوخ. أمّا أنواع الخضار التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف فهي: البازلاء، والبروكلي، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والخرشوف.

كما تُعتبر الخضار والفواكه تحتوي على نسب عالية بمضادات الأكسدة التي تساعد الجسم على مقاومة العدوى والشفاء منها، علاوةً على ذلك يحتوي كلٌّ من التفاح، والتوت البري، والبصل، والثوم، والكرفس على مركّبات الفلافونويد؛ والتي تعمل على إضعاف نموّ جرثومة المعدة.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب تجنُّب الخضار عالية الدسم؛ مثل الخضراوات المقلية أو المُحضّرة مع صلصة الكريمة؛ لأنّ هذه الأطعمة يمكن أن تُضاعف من آلام التهاب المعدة.

5. زيت الزيتون

من أهم الخصائص التي يمتلكها زيت الزيتون أنه يبقى مستقراً في حمض المعدة، كما أنّه يساعد في العلاج من جرثومة المعدة؛ حيث تبيّن في إحدى الدراسات أنّ له تأثير قوي مضاد لثماني سلالات مختلفة من جرثومة المعدة، ومن بينها ثلاثة أنواع مختلفة مقاومة للمضادات الحيوية.

6. الحليب والألبان

يحتوي الحليب على بروتين يُسمى اللاكتوفيرين أو Lactoferrin، والذي يكون موجوداً في حليب الأم الطبيعي وحليب الأبقار. في إحدى الدراسات التي استخدمت مزيجاً من المضادات الحيوية مع اللاكتوفيرين، ممّا أدى إلى انخفاض تأثير جرثومة المعدة في 150 حالة مُصابة.

بالإضافة إلى سبق، أن هُناك مركّب يُسمى الميلانويدين أو Melanoidin يمنع نمو البكتيريا الملوية البوابيّة، وهو مركّب ينتج عن تفاعل كيميائي بين سكر اللاكتوز وبروتين يُدعى الكازين Casein الموجود في الحليب ومنتجات الألبان.

7. زيت الليمون

وفقاً للدراسات التي أُجريت عينة من الأشخاص، وُجد أن زيت الليمون يمنع نمو البكتيريا الملوية البوابيّة، ويعمل على تقليل نمو وسيطرة الجرثومة على المعدة بشكل كبير مقارنة مع الأشخاص الذين لم يعالجوا بزيت الليمون.

8. بعض الأعشاب والمكمّلات الغذائية

علاج الجرثومة بالاعشاب، هُناك بعض الأعشاب والمكمّلات الغذائية التي تساهم بشكل كبير في تقليل أعراض جرثومة المعدة، وتعوّض الآثار الجانبية للعلاج بالأدوية، وتُحارب البكتيريا. من هذه الأعشاب:

الثوم: تناول الثوم يعمل على تقليل الخطر من الإصابة بالبكتيريا الملوية البوابيّة، الثوم يحتوي على مواد كيميائية تحمل خصائص مضادة للبكتيريا.
الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على تقليل نسبة أحماض المعدة، ممّا يمنع نمو البكتيريا الملوية البوابيّة.
الكركم: يساهم تناول الكركم في تقليل أعراض عسر الهضم.

9. الحلتيت

الحلتيت هو عبارة عن صمغ يُنتج من نبات شجرة الكلخ، مرّ الطعم، وله رائحة كريهة لاحتوائه على كمية عالية من الكبريت، يحتوي الحلتيت على الألياف الغذائية، والبروتينات، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والمعادن الأساسية لصحة أعضاء الجسم مثل الحديد والفسفور.

فوائد الحلتيت لجرثومة المعدة، يُعتبر الحلتيت بشكل عام من المواد الغذائية المفيدة للمعدة ومشاكلها الصحيّة، وذلك يرجع لامتلاكه على خصائص تجعله مُضاد للالتهابات. يعمل الحلتيت على طرد الغازات من البطن، ويحمي من الانتفاخات في المعدة، ويساهم في علاج الإمساك وعسر الهضم.

علاج جرثومة المعدة يحتاج دائماً لعلاج طبّي، إلا أن عشبة الحلتيت تُعد من الأطعمة الطبيعية التي يمكنها أن تُساهم بشكل كبير في علاج الجرثومة. الحلتيت يحتوي على المضادات التي تُحارب الالتهابات والبكتيريا والجراثيم التي قد تُصيب المعدة، لكن يُنصح استشارة الطبيب قبل تناوله كمشروب مع الطعام لعلاج جرثومة المعدة.

الخلاصة

تناول الأطعمة المناسبة والصحية بوجود التهاب المعدة يلعب دوراً أساسياً في تقليل البكتيريا الملوية البوبيّة والقضاء عليها. إن التخلص من البكتيريا سيقلّص من فرص التهاب المعدة المتكرر والمزعج ويقلّل من فرصة الإصابة بالقرحة والسرطان.

رغم عدم وجود نظام غذائي معتمد عالمياً، إلا أن تبنّي بعض التغييرات في أسلوب الحياة والقيام بالأكل المناسب والصحيح هو جزء مهم وأساسي من خطة علاج جرثومة المعدة والتخلّص من الالتهابات.
أحدث أقدم